..

بالفيديو.. قصة هندية تجلس في الماء من الفجر حتى الغسق مجبرة لمدة 20 عاما.. والسبب ؟

أجبرت امرأة هندية لمدة 20 عاما على الجلوس في الماء من الفجر حتى الغسق، وفي بعض الأحيان تقضي أياما بأكملها في البحيرة.

 

وتعاني باتاروني غوش، من ولاية البنغال الغربية، من مرض نادر يصيب الجلد ويؤدي إلى التهابات مستمرة. وتظهر عوارض المرض عند تعرض جلد المرأة إلى أشعة الشمس، بينما الماء تساعدها في تخفيف الآلام والاتهابات.

 

وتعيش المرأة على هذه الحال منذ عام 1998، حيث تأتي إلى بركة الماء قبل شروق الشمس وتبقى داخل الماء وتبقى داخل الماء حتى غروبها. وتقضي يوميا حوالي 12-14 ساعة داخل الماء، ومن ثم تعود إلى المنزل وتؤدي بعض الأعمال ومن ثم تخلد للنوم، وفق موقع "وان".

 

وبسبب المرض، توقفت الهندية تقريبا عن تناول الطعام، فهي تأكل بعض الأرز والخضار عدة مرات في الشهر، وعادة ما تفعل ذلك وهي قابعة في الماء.

 

ويقوم بعض سكان القرية بزيارتها من وقت إلى آخر من أجل القضاء على وحدتها، ولا تستطيع اللجوء إلى الأطباء لأنها لا تملك المال الكافي لذلك.

 

ويعتقد القرويون أنها مع مرور الوقت ستتحول الهندية إلى حورية وستبقى في البحيرة إلى الأبد.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص