أول تعليق حوثي رسمي على انشقاق عبد السلام جابر

أوضح عبد الملك العجري، عضوالمكتب السياسي لجماعة الحوثيين أن انشقاق عبد السلام جابر، وزير الإعلام في حكومة بن حبتور ليس له أي أثر.

 

وأشار في تصريح لوكالة "سبوتنيك"، إلى أن "جابر" لم يكن ناشطا أو فاعلا في موقعه، لافتا إلى أنه لم يكن يتمنى له هذه النهاية.

 

وأضاف: "لا أعتقد أن  لانشقاقه أي أثر إطلاقا، لأنه لم يكن شخصا فاعلا ومؤثرا، كما أنه يفتقد ديناميكية الشخصية النشطة والإيجابية اللازمة في موقعه كوزير إعلام، ولم نكن نتمنى له هذه الخاتمة السيئة، التي اختارها لنفسه".

 

وقال إنه كان بإمكان "جابر" الاكتفاء بالاستقالة أو البقاء في صنعاء، لا أن يرتمي في أحضان ما أسماه بـ"العدوان"، وينقلب بعد أربعة أعوام، وكان يمكن تفهم الأمر لو أنه اكتفي بالاستقالة أو بالاعتكاف.

 

وأضاف: "انقلاب عبد السلام جابر بنسبة ١٨٠ درجة، يعني أنه كان يبحث عن مصالح فقط، والمشكلة أنه جاء متاخرا لأن الرياض لم تعد تعط المرتزقة بنفس السخاء السابق في الإنفاق، وعبدالسلام جابر كان صديقي ولم أكن أتمنى أن أراه في هذا الموقف المحرج".

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص