برلماني تركي يطالب بفرض عقوبات على إسرائيل

طالب رئيس مجموعة الصداقة البرلمانية التركية- الفلسطينية "حسن طوران"، المجتمع الدولي وعلى رأسه الأمم المتحدة الخروج من حالة الإدانة وتطبيق عقوبات صارمة على إسرائيل.

جاء ذلك في بيان صادر عن نائب حزب العدالة والتنمية التركي طوران، الثلاثاء، تعلقيًا على الهجمات الإسرائيلية الأخيرة على قطاع غزة.

وقال طوران: "إسرائيل وعبر موقفها المنتهك المعتاد، أمطرت الموت مجددًا على قطاع غزة بشكل وحشي بالصواريخ وأسلحة مزودة بأحدث التقنيات متذرعة بإطلاق صواريخ من غزة".

ولفت إلى أن سكان غزة الذين يواجهون الجوع والفقر ويسعون لمواصلة حياتهم تحت حصار قاس منذ سنوات، يتعرضون لهجمات إسرائيل التي لا حدود لها ولا تعترف بالحق والقانون.

وأضاف:"الإدانة التي صدرت عن الأمم المتحدة بعد هجمات أمس مع الأسف لم يكن لها أي تأثير على إسرائيل، وعلى المجتمع الدولي على رأسه الأمم المتحدة الخروج من حالة الإدانة وتطبيق عقوبات صارمة".

وطالب طوران الأمم المتحدة والمجتمع الدولي بالإسراع من أجل إيقاف الهجمات الإسرائيلية وإيصال المساعدات الإنسانية إلى غزة.

ومنذ مساء الأحد، تشهد غزة تصعيدا إسرائيليا؛ أسفر عنه استشهاد 14 فلسطينيا، بينهم 7 أشخاص قتلوا عقب تسلُل قوة خاصة إسرائيلية، إلى عمق القطاع، فيما استشهد 7 جراء الغارات الجوية التي استهدفت مبان ومقار فلسطينية.

وشن الجيش الإسرائيلي سلسلة من الغارات الجوية والقصف المدفعي على مواقع متفرقة في القطاع، بينها مواقع مدنية أبرزها مقر فضائية "الأقصى" التابعة لـ"حماس"؛ وهو ما ردت عليه الفصائل الفلسطينية بقصف مواقع ومستوطنات إسرائيلية بمئات الصواريخ.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص