كلام "موجع" من الوزير اليماني خلال مصافحته ممثل الحوثيين محمد عبدالسلام.. ماذا قال؟

شهدت الجلسة الأخيرة لمشاورات السويد بشأن اليمن، مصافحة تاريخية بين وزير خارجية اليمن ورئيس وفد الحوثيين، بعد الإعلان عن التوصل إلى مجموعة من الاتفاقيات المهمة التي قد تمثل بداية لانفراج الأزمة اليمنية.

 

ظهر وزير الخارجية اليمني خالد اليماني، ورئيس وفد الحوثيين محمد عبد السلام، وهما يتصافحان، فيما توسطهما الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس.

 

 وعندما حاول الأمين العام للأمم المتحدة أن يجمع يدي المفاوضين بادر اليماني بالسلام على رئيس وفد صنعاء، وأخذ يتكلم ويوجه كلامه للأمين العام تارةً ولعبد السلام تارة أخرى، قبل أن تنطلق صيحات الفرح والتصفيق الحاد في القاعة، في إشارة إلى أهمية هذه الخطوة.

 

ونشر الیماني تغریدة وضح فی?ا ماجرى بینه وبین الأمین العام للأمم المتحدة أثناء تقریبه من رئیس وفد الحوثیین محمد وكتب الیماني على صفحته: "?ذا ما قلته للسید الأمین العام للأمم المتحدة عندما حاول تقریبي ومحمد عبد السلام للمصافحة: "لا داعي للتقریب فیما بیننا ف?ذا أخي، رغم انقلابه على الدولة وتدمیره للوطن وتسببه ب?ذه المأساة الإنسانیة، إلا أنه یظل أخي".

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص