رد سعودي حازم على اتهام مجلس الشيوخ الأمريكي لولي العهد محمد بن سلمان بالمسؤولية عن مقتل خاشقجي

استنكرت المملكة العربية السعودية الموقف الصادر مؤخراً من مجلس الشيوخ الأمريكي، والذي تضمن اتهاما للأمير محمد بن سلمان بالضلوع في حادثة مقتل الصحفي جمال خاشقجي في قنصلية بلاده في اسطنبول.

 

وقال مصدر في وزارة الخارجية السعودية، إن ما حدث للصحفي جمال خاشقجي جريمة مرفوضة لا تعبر عن سياسة المملكة ولا نهج مؤسساتها.

 

وقال المصدر إن موقف مجلس الشيوخ الأمريكي بني على ادعاءات واتهامات لا أساس لها من الصحة، ويتضمن تدخلاً سافراً في شؤونها الداخلية، ويطال دور المملكة على الصعيدين الإقليمي والدولي.

 

وأضاف المصدر: "لقد سبق التأكيد على أن ما حدث للمواطن جمال خاشقجي هو جريمة مرفوضة لا تعبر عن سياسة المملكة ولا نهج مؤسساتها، مؤكدة في الوقت ذاته رفضها لأي محاولة للخروج بالقضية عن مسار العدالة في المملكة".

 

وكان مجلس الشيوخ الأمريكي قد صوت يوم الخميس بتأييد إنهاء الدعم العسكري الأمريكي للحرب في اليمن، وحمل ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان المسؤولية عن قتل خاشقجي فيما مثل توبيخا مزدوجا نادرا للرئيس دونالد ترامب.

 

وقال المصدر إن السعدية تأمل ألا يتم الزج بها في الجدل السياسي الداخلي في الولايات المتحدة الأمريكية، منعا لحدوث تداعيات في العلاقات بين البلدين، قد ديكون لها آثار سلبية كبيرة على العلاقات الاستراتيجية المهمة بينهما.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص