الحركة المدنية الديمقراطية تنظم ندوة لاستكمال مناقشة مستوى التعليم وسبل تطويره في عدن

عقدت الحركة المدنية الديمقراطية صباح السبت بالعاصمة المؤقتة عدن ندوة بعنوان "التربية والتعليم دعم للمجتمع المدني الواعي .

 

وخلال الندوة  قال عضو  الحركة المدنية الديمقراطية عمر ناصر ان التربية والتعليم هي قيم واخلاق وسلوك ومغادرةٌ للحياة الحيوانية التي كان عليها الانسان قبل التعليم .

 

وأضاف ناصر ان هذه الندوة تأتي مكملةً للندوة السابقة والتي ناقشت مستوى التعليم وسبل تطويره في العاصمة المؤقتة عدن .

 

من جهته اكد التربوي عيدروس محمد ان قضية تدهور التعليم قضية مهمة وشائكة في ضل استمرار الوضع الراهن في البلاد مشيرا الى مكتب التربية سيسعى جاهدا على تجاوز هذه المحن .

 

وقال عيدروس خلال مداخلته في الندة ان دخول الثقافات على المجتمع غيرت من ثقافة المجتمع العربي والمحلي حيث اصبح الاهمال من قبل الاباء والمدرسين والمدراء بشكل عام وهذا اسهم بشكل مباشر على تدهور العملية التعليمية .

 

واضاف ان ايكال الأمور الى غير اهله كان له النصيب الاكبر في التهدور حيث تم ادخال عدد من المدرسين وتوظيفهم في التربية والتعليم وهم ليسو مؤهلين لأداء واجبهم وليسوا من خريجي كلية التربية والتعليم .

 

وفي نفس السياق اعتبر رئيس مجلس الاباء بمديرية البريقة  علي الصلاحي ان الحل الأمثل لتصحيح مسار التعليم الزام المدرسين بالحضور واداء واجبهم والاهتمام بهم اضافة الى حل مشكلة نقص المناهج المدرسية مطالباً بتشغيل مطابع الكتاب المدرسي في عدن .

 

واكد الصلاحي ان ظاهرةغياب المدرسين عن اداء عملهم انتشرت مؤخراً في عدن مع استمرار غياب دور الرقابة والتفتيش حيث وصل عدد غياب المدرسين المتغيبين عن العمل الى قرابة اربعة الالاف معلم ومعلمة .

 

كما أكدت مديرة ثانوية خليفة للبنين في مديرية المنصورة الاستاذة انتصار عبدالله أن اسقاط الوساطات في الجانب التربوي والتعليمي واسقاط عملية الترفيع للطلاب أمر لابد منه لتصحيح مسار العملية التعليمية بشكل عام .

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص