المركز الثقافي اليمني بالقاهرة يحتفي بـالروائية "فكرية شحرة"

احتفى المركز الثقافي اليمني بالقاهرة بالروائية فكرية شحرة أمس السبت، في ندوة نقاشية حول رواية "صاحب الابتسامة" والتي نظمها المركز الثقافي اليمني بالقاهرة.

وفي الندوة التي قدم أوراقها الشاعر والناقد علوان الجيلاني والروائي وليد دماج قالت الأديبة فكرية شحرة بأن أول قصة قصيرة كتبتها وهي في الثانية عشر من العمر، وإن قراءتها للروايات العربية والروايات العالمية المترجمة من الأدب الروسي والفرنسي والألماني وغيرها شكلت عندها نزعة للكتابة.

وأضافت "لا وقت معين عندي للكتابة ولا طقوس، أجد نفسي فجأة أترك تنور الغاز أو الغسالة وأقوم بكتابة ما لاح بخاطري سواء كان سطرا أو صفحة من الورق".

وكشفت شحرة بأنها تزوجت في سن مبكرة وهي لا تزال في الصف التاسع، وأضافت "وأكملت دراستي الثانوية والجامعية في بيت زوجي". ورغم أنها أنجبت ستة من الأولاد إلا أن ذلك لم يحول دون تحقيق رغبتها في كتابة الأعمال الأدبية.

وأشارت شحرة والتي عاشت وترعرت في مسقط رأسها بمحافظة إب بأنها لا تقوم بعمل خطة لكتابة الرواية "أنا الرواية تكتبني، لهذا تظهر الشخصيات والأحداث تباعا لا أعرف لماذا بدأت ولا أعرف كيف وصلت للسطر الأخير".

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص