الاتحاد الأوروبي يدين الأعمال القتالية بحجور

عناصر حوثية

عناصر حوثية

 أعرب الاتحاد الأوروبي عن أمله في أن تحرص جميع الأطراف على التمسك بالتزاماتها والتنفيذ السريع لأحكام وقف إطلاق النار في الحديدة، خاصة إعادة انتشار القوات بشكل مشترك.

ودان المتحدث الرسمي باسم الاتحاد الأوروبي الأعمال القتالية التي شهدتها مؤخراً منطقة كشر بمحافظة حجة اليمنية وما نتج عنها من ضحايا بين المدنيين.

وقال لقد “تسببت موجة جديدة من الأعمال القتالية في منطقة كشر مجدداً بموت أكثر من 20 من المدنيين. وتشير التقارير الطبية إلى أن جميعهم نساء وأطفال من أسرتين”، مقدماً تعازي الاتحاد الأوروبي لأسر الضحايا وتمنياته بالشفاء العاجل للجرحى.

مضيفاً “بعد مرور ثلاثة أشهر من التوقيع على اتفاق ستوكهولم، تبين هذه التطورات أن التطبيق الكامل للاتفاق هو أمر مُلِح للغاية”.

وتابع “من الضروري تمهيد أرضية عمل لإحراز تقدم باتجاه الحل السياسي الشامل، الذي يمثل الخيار الوحيد لإنهاء هذه الحرب الطويلة”، مشدداً بأنه “يجب على الأطراف الانخراط بنوايا حسنة مع مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن، تلبية لقراري مجلس الأمن 2451 و2452”.

وجدد الاتحاد الأوروبي، في ختام البيان، دعمه الكامل والثابت للجهود التي تقوم بها الأمم المتحدة لاستئناف العملية السياسية.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص