محافظ تعز يحذر القيادات العسكرية بـ "العزل"

حذر محافظ محافظة تعز نبيل شمسان، اليوم الاثنين، القيادات العسكرية والأمنية بعزل كل من يرتكب مخالفات أو اختراق للقانون.

وعقدت اللجنة الأمنية بتعز، اليوم الاثنين، اجتماعا موسعا ضم جميع قادة الألوية والوحدات العسكرية والأمنية بالمحافظة لمناقشة الوضع الأمني، عقب الأحداث التي شهدتها المدينة أمس الاثنين، وذلك لوضع معالجات عاجلة.

وقال المحافظ شمسان في تصريح نقلته قناة "يمن شباب" إن الاجتماع توصل إلى عدد من المعالجات الهامة وسيتم الضرب بيد من حديد كل من يتعدى القوانين ويخالفها أي كان.

وذكر المحافظ، أن إجراءات التوقيف ستطال أيضا القيادات العسكرية والأمنية التي شاركت في أعمال الفوضى خلال الفترة الماضية، بالإضافة إلى وضع قائمة بالتصرفات المنوعة والمحظورة في المؤسستين العسكرية والأمنية والتي بممارستها توجب العقوبة الصارمة.

ولفت إلى أنه وجه الأجهزة الأمنية بسرعة القبض على جميع المطلوبين امنيا والمتورطين بجرائم دون استثناء.

وقال، لن نسمح بوجود مربعات مغلقة أمام قوات الأمن.مضيفا "السلطة لديها الصفة القانونية بالتواجد في كل مربع داخل المدينة والوصول لكل شخص مطلوب امنيا بأدوات قانونية ومؤسسية تكفل له هذا الحق".

وأشار إلى أنه اتفق مع قائد المحور اللواء الركن سمير الصبري على وضع دراسة لنقل المعسكرات إلى خارج المدينة، وتحمل الجهاز الأمني كافة مسؤولياته الأمنية في المدينة.

وتابع المحافظ،"سيتم تسليم جميع النقاط إلى الجهات الأمنية والشرطة العسكرية.

وأكد أنه سيتم استعادة جميع الأسواق والأماكن العامة الخاصة بالدولة من المستأجرين لها كون الخلافات عليها تسببت بإقلاق السكينة العامة.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص