سفير أمريكا من عدن يحمل الحوثيين مسؤولية تعثر تنفيذ اتفاق السلام في اليمن

قال السفير الأمريكي لدى اليمن، ماثيو تولر، إن بلاده لا تدعم الجماعات التي تسعى إلى تقسيم اليمن.

تصريحات تولر، جاءت في مؤتمر صحفي اليوم الخميس، بمدينة عدن العاصمة اليمنية المؤقتة.

وأوضح أن مصلحة الولايات المتحدة أن يكون اليمن موحدا وآمنا.

وأضاف "نريد يمنا موحدا".

وأشار إلى أن لقاءاته بعدن تبحث تعزيز التعاون في مختلف المجالات.

وأضاف تولر: يجب الالتزام بالقرارات الدولية بحظر توريد السلاح لليمن، مشيراً إلى أن واشنطن تشعر بالإحباط من مماطلة الحوثيين في الالتزام بالاتفاقيات.

وشدد السفير الأميركي على أن الولايات المتحدة مستمرة في دعم الحكومة اليمنية، مضيفاً: استراتيجيتنا هي العمل مع الحكومة لمواجهة الجماعات المتطرفة.

وقال تولر إن واشنطن مطلعة على الاتفاقيات التي وقعها الحوثيون مراراً مع الحكومة، مشيراً إلى أن بلاده تأمل بتنفيذ الاتفاقيات الموقعة بين الحوثيين والحكومة.

وأكد أن واشنطن تأمل في إعادة فتح سفارتها في صنعاء باعتبارها عاصمة البلاد.

وتتحكم في عدن تشكيلات أمنية وعسكرية مناوئة للحكومة اليمنية، وتتلقى دعما من الإمارات. 

ويتزعم المشروع المطالب بانفصال جنوب اليمن عن شماله، ما يسمى المجلس الانتقالي المدعومة من الإمارات.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص