المجلس الانتقالي الجنوبي ينحاز لصالح كتائب أبو العباس ويعلن استعداده للتدخل في تعز

قيادة المجلس الانتقالي الجنوبي - إرشيف

قيادة المجلس الانتقالي الجنوبي - إرشيف

أعلن المجلس الانتقالي الجنوبي، استعداده للتدخل لنصرة من أسماهم "الأبرياء والضعفاء" في تعز، في إشارة إلى كتائب أبو العباس، التي اشتبكت مع حملة أمنية نزلت لضبط مطلوبين أمنيا في المربع الذي تتواجه فيه الكتائب.

 

وحمل المجلس في بيان نله، حزب الإصلاح المسؤولية القانونية والأخلاقيى لهذه الجرائم التي وصفها بأنها جرائم حرب، داعئا التحالف العربي إلى التدخل وإنقاذ الأبرياء من آلة النار والدمار الغاشمة، حسب قوله.

 

وجاء في بيان الانتقالي: "وإن المجلس الانتقالي إذ يضع كل امكاناته وقدراته تحت طلب وامرة الاشقاء في التحالف لنصرة الأبرياء والضعفاء وكسر شوكة كل معتدٍ متكبر لا يضع اعتباراً للارواح المعصومة، فهذا عهدنا ان ننتصر للحق وللابرياء فمن جرب الظلم والقتل في داره لا يمكن ان يقبل به في دار غيره طالما كان قادراً على ردعه ".

 

تجدر الإشارة إلى أن مليشيات أبو العباس ترفض تسليم المطلوبين أمنيا، كما رفضت التعاون مع الحملة الأمنية، متهمة إياها بأنها تحولت هن هدفها الحقيقي، وأصبحت تنفذ أجندة حزب الإصلاح، حسب ما تناقلت وسائل إعلام محسوبة على الكتائب، وعلى أطراف تساندها.

 

واندلعت مساء الجمعة اشتباكات دامية بين قوات الأمن ومسلحين خارجين عن النظام والقانون في تعز، سقط خلالها عشرات القتلى والجرحى، بينهم مدنيين.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص