نجل شقيق "علي عبدالله صالح" يواصل خيانته بهذه الطريقة (صور)

يواصل يحيى محمد عبدالله صالح، قائد قوات الأمن المركزي الأسبق، ونجل شقيق الرئيس السابق علي عبدالله صالح، تودده للحوثيين، هذه المرة من خلال زيارة سفير سلطة الانقلاب في سوريا، نايف القانص.

 

وقام يحيى صالح، عضو اللجنة العامة لحزب المؤتمر، بزيارة "نايف القانص"، المعين من قبل الحوثيين سفيرا في سوريا، والذي قام بإجراء عملية جراحية مؤخرا.

 

وفي وقت سابق، قام يحيى صالح بزيارة إلى قناة المسيرة، كما سبق أن وجه رسائل عدة للحوثيين طالبهم فيها برفع الحجر عن أمواله وممتلكاته.

 

يأتي هذا في الوقت الذي لا يزال العديد من أقارب الرئيس السابق أسرى بيد الحوثيين، على خلفية أحداث ديسمبر التي انتهت بتصفية "علي عبدالله صالح".

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص