تفاصيل مقتل شيخ قبلي من عمران على يد مشرف حوثي بصنعاء (صور)

أقدم قيادي حوثي أمس الإثنين على قتل أحد مشائخ محافظة عمران، في العاصمة صنعاء، بسبب تدخل الأخير للتوسط في قضية أرض، بمنطقة صرف.

 

وقال مصدر قبلي، إن الشيخ أحمد سالم السكني، عضو المجلس المحلي بمديرية ريدة التابعة لمحافظة عمران، وعضو اللجنة الدائمة لحزب المؤتمر، قتل برصاص المشرف الأمني الحوثي على منطقة "صرف" بالعاصمة صنعاء، المدعو "أبو ناجي الماربي".

 

وبحسب المصدر، فإن الشيخ السكني، تدخل لحل خلاف على أرض، بعد قيام المشرف الأمني للحوثيين على صرف، بمنع أحد المواطنين من البناء في قطعة أرض، حيث التقى "السكني" بـ"الماربي"، وتم التوصل إلى اتفاق، بألا يتم الاعتراض على المواطن.

 

وأضاف المصدر، أنه وبعد يومين من الاتفاق، أرسل المشرف الأمني للحوثيين على صرف حملة عسكرية لاستدعاء الشيخ السكنية إلى قسم شرطة المنطقة، وحينها حصلت مشادة كلامية، اتهم خلالها "الماربي" الشيخ "أحمد السكنية"، بانه من "بلطجي من النظام السابق".

 

وأشار المصدر، إلى أن الشيخ "السكني" تحرك إلى قسم الشرطة، وبينما هو في الطريق، أطلق عليه المشرف الأمني للحوثيين وابل من الرصاص، ما أدى إلى إصابته، ثم ما لبث أن توفي بعدها بساعات.

 

هذا وأثارت الجريمة غضب أبناء منطقة ريدة، وقبائل عمران، حيث توافد العشرات من أبناء تلك القبائل إلى منطقة صرف، مطالبين بتسليم القاتل لينال عقابه الرادع.

 

والشيخ "السكني"، أحد المشائخ الذين ساندوا الحوثي، واسقبلوهم ووقعوا على وثيقة للسماح لهم بالعبور من مناطقهم، كما أنه لطالما دأب على استقبال قياداتهم وإكرامهم، قبل أن يقتل على أيديهم.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص