الجيش السوداني يطيح بعمر البشير ويشكل مجلس عسكري

تشهد العاصمة السودانية الخرطوم منذ ساعات الفجر الأولى تطورات خطيرة في مسار الأزمة الدائرة، وذلك بعد تحرك قوات الجيش واستيلائها على الإذاعة، فضلت عن تطويق القصر الرئاسي، وإعلاق مطار الخرطوم الدولي.

 

وأعلن الجيش بعد ذلك تشكيل مجلس انتقالي برئاسة الفريق أول، عوض بن عوف، وذاك بعد تنحي عمر البشير رسميا، عقب تحرك الجيش فجر اليوم الخميس.

 

وكان الجيش قام بتطويق القصر الرئاسي، في حين توجهة وحده إلى الإذاعة وتم إغلاق المطار، بالتزامن مع انتشار مكثف للقوات في مدينة الخرطوم.

 

ونفذ الجيش السوداني حملة اعتقالات طالت قيادات في نظام البشير، منهم عبد الرحيم محمد حسين رئيس حزب المؤتمر الوطني المفوض ووزير الدفاع السابق، بالإضافة إلى أعضاء المكتب القيادي لحزب المؤتمر الوطني الحاكم.

 

كما أكدت المصادر أن الاعتقالات طالت النائب الأول السابق للبشير، علي عثمان محمد طه، وكذا رئيس الحكومة محمد طاهر أيلا، وبكري حسن صالح النائب الأول السابق للبشير، ضمن 100 شخصية تم اعتقالها من المقربين من البشير.

 

بدوره حذر تجمع المهنيين السودانيين من الالتفاف على الثورة، مؤكدا أن الهدف إسقاط البشير ونظامه.

 

وطالب التجمع المعتصمين البقاء أمام مقر قيادة الجيش حتى تنفيذ المطالب، لقطع الطريق أمام أ يحلول جزئية أو زائفة.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص