في أول كلمة له الشيخ سلطان البركاني يوجه رسائل شديدة اللهجة للحوثيين والانفصاليين

شدد الشيخ سلطان البركاني، رئيس مجلس النواب اليوم على رفض الانتقاص من سيادة الشعب اليمني، معربا عن ثقته التامة بهزيمة المشاريع الخارجة عن منطق التاريخ.

 

قال "البركاني" في أول كلمة له بعد تعيينه رئيسا للبرلمان، إن اختيار سيئون لانعقاد جلسات النواب يعزز تطبيع الأوضاع في المناطق المحررة.

 

ولفت إلى أن "إيران" تسعى من خلال المشروع الحوثي لتثبيت نفوذها من اليمن إلى لبنان، مضيفا: "نحن مع الخيار السلمي دوما، وندعو الحوثيين إلى نبذ العنف والتحول إلى مكون سياسي يمارس حقوقه".

 

وطالب رئيس البرلمان اليمني، مسؤولي الأجهزة الحكومية إلى الانتقال إلى عدن لممارسة مهام أعمالهم من هناك، داعيا كل المكونات السياسية لنبذ المشاريع الانفصالية في اليمن.

 

ودعا "البركاني" الحوثيين إلى الجنوح للسلم وبنذ العنف وفقا للقرارات الدولية، مؤكدا أن الشرعية تمد يدها للسلام وتدعم أي جهد محلي أو إقليمي أو دولي للتحقيقه.

 

وقال إن الحوثي ينفذ مخطط يستهدف اليمن وجيرانه، مشيدا بدور التحالف العربي في دعم الشرعية في وجه الانقلاب الحوثي.

 

وأضاف "البركاني": "مصممون على هزيمة انقلاب الحوثيين ليستعيد الشعب اليمني دولته"، داعيا الحكومة إلى حشد موارد الدولة لرفع المعاناة عن الشعب اليمني، كما دعا إلى مراجعة مسيرة الوحدة اليمنية لضمان عدم وجود أي تمييز.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص