لماذا اعتقل الحوثيون "المهدي المنتظر"؟

اعتقل الحوثيون مؤخرا عقيد في الجيش يُدعى "ناصر اليماني"، يدّعي أنه المهدي المنتظر، وذلك بعد دعوة الأخير لعقد فعالية في ميدان السبعين خلال شهر رمضان المقبل.

 

وبرر الحوثيون الاعتقال بأنه يأتي لمنع أي فعاليات قد تتسبب في حدوث اختلالات أمنية تخدم ما أسموه بـ"العدوان"، بحسب بيان صادر عن أتباع "المهدي المزعوم".

 

لكن الحقيقة هناك أمر آخر يقف وراء الاعتقال، بحسب مصادر عدة، فالرجل الذي يدعي أنه المهدي، بات لديه مريدين وأتباع كُثر، وهو ما أثار قلق الحوثيين.

 

وقال مصدر من أتباع "اليماني"، من مديرية بني مطر، إن الرجل افتتح مؤخرا مقرات في صنعاء، لعقد فعاليات دعوية يدعوا فيها الناس لتأييده "كونه المهدي المنتظر".

 

وقال المصدر، إن الفعاليات التي يقيمها اليماني لا تتوقف بشكل يومي، وأن هناك المزيد من الأتباع ينضمون إليه، كما أن البيانات والأدبيات يتم توزيعها على نطاق واسع لدعوة الناس لتأييد المهدي المزعوم.

 

إلى ذلك قال مصدر آخر، إن الحوثيين في البداية سمحوا لليماني بإقامة فعاليات في صنعاء، كون ذلك يشغل الناس عن المطالبة لحقوقهم، لكن الأمر تطور، بعد أن أصبح لدى الأخير أتباع كُثرُ، وهو ما اعتبره الحوثيون تهديدا خطيرا، أجبرهم على اعتقاله.

 

وينشط المهدي المزعوم في صنعاء وأتباعه في تزايد مستمر، كما ينشط على شبكة الانترنيت، من خلال حسابات وموقع رسمي، ناطق بعدة لغات، الأمر الذي يثير الكثير من التساؤلات حول دوره والجهات التي تقوم بتمويله.

 

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص