غريفيث: الطرفان وافقا على خطة تنفيذ المرحلة الأولى من اتفاق الحديدة

أعلن المبعوث الأممي إلى اليمن، مارتن غريفيث، موافقة طرفي المشاورات اليمنية على تنفيذ المرحلة الأولى من اتفاق إعادة الانتشار بالحديدة (غربي اليمن).

وقال غريفيث في إحاطته اليوم الاثنين، إلى مجلس الأمن:"إن الطرفين وافقا على الخطة التفصيلية لتنفيذ المرحلة الأولى لخطة اعادة الانتشار في الحديدة.

وأضاف، اذا ما تم تطبيق عملية إعادة الانتشار في الحديدة فإنها ستكون أول مرة تنسحب فيها قوات (طوعيا) منذ بدء اندلاع الصراع.

وأوضح أن الجنرال مايكل لوليسجارد واصل العمل مع الطرفين بلا كلل لتأمين الوصول لاتفاق حول الخطة العملياتية لتنفيذ إعادة الانتشار من الحديدة بما يتماشى مع ما تم الاتفاق عليه في السويد.

وقال المبعوث الأممي، سننتقل الآن بأقصى سرعة لحل المسائل العالقة الخاصة بالمرحلة الثانية لاعادة الانتشار وبوضع قوات الأمن المحلية في الحديدة.

وأشار إلى أنه يعد الأرضية لبدء مشاورات سياسية بعد التقدم في ملف الحديدة.

وقال المبعوث الأممي، إن الحرب في اليمن لازلت مستعرة، وهو ما يعني أنه علينا مواصلة العمل من أجل التوصل لحل سياسي لذلك الصراع.

وأوضح أن هناك توافق على ضرورة تحقيق تقدم ملموس في الحديدة قبل الانتقال للتركيز على الحل السياسي.

ولفت إلى أنه سيواصل الاجتماع مع أكبر عدد ممكن من ممثلي الأحزاب السياسية المتنوعة في اليمن.

ورحب غريفيث في إحاطته، بقرار الحكومة اليمنية بالبدء في دفع أجور العاملين المدنيين في الحديدة وصرف المعاشات في سائر أنحاء اليمن."

وأكد أنه ينبغي اتخاذ المزيد من الخطوات لضبط الأسعار وتأمين توفير السلع الأساسية.
 

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص