الناشطة اليمنية "هدى الصراري" تفوز بجائزة الأورورا

أعلنت لجنة اختيار جائزة الأورورا للصحوة الإنسانية تسمية الناشطة اليمنية هدى الصراري ضمن ثلاثة فائزين من رواد العمل الإنساني للعام 2019، إلى جانب الناشط اليزيدي ميرزا ضناي والمحامي النيجيري زاناه مصطفى.

والجائزة التي هي بعنوان "عاش الامتنان" والمعروفة أيضا باسم "جائزة نوبل لحقوق الإنسان" تمنح كل عام لأشخاص عملوا لنصرة المظلومين، وتقدر قيمة الجائزة 1.1 مليون يورو.

وستقوم هيئة جائزة الأورورا بعمل احتفالية خاصة في أكتوبر يحضرها الثلاثة الفائزين والمنظمات التي عملت معهم .

ولعبت "الصراري" دورًا مهمًا في إعداد تقرير هيومن رايتس ووتش عن شبكة سرية من السجون السرية حيث يحتجز الآلاف من الرجال والصبيان بشكل غير قانوني.

وذكر موقع لجنة الجائزة، أنها وثقت بشق الأنفس أدلة على التعذيب وسوء المعاملة التي تحدث داخل مراكز الاحتجاز ونجحت في رفع مستوى الوعي الدولي بانتهاكات حقوق الإنسان في اليمن، على الرغم من أنها تواجه تهديدات بالقتل بسبب عملها ، إلا أن هدى الصراري ليست لديها نية للتوقف.

وكانت هدى الصراري دائما شغوفة بالكفاح من أجل حقوق الإنسان والعدالة والمساواة.

وفي عام 2011حصلت على شهادة في الشريعة من جامعة عدن وهي حاصلة أيضًا على درجة الماجستير في الدراسات النسائية والتنمية من مركز المرأة بجامعة عدن. وهي عضو في الاتحاد النسائي اليمني، الذي يروج للحقوق المدنية للمرأة، ويقدم الدعم القانوني للمرأة ويحمي حقوق السجينات.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص