عيدروس الزبيدي يعلن التعبئة العامة ضد الجيش في وادي حضرموت

أعلن رئيس ما يسمى المجلس الانتقالي الانفصالي المدعوم من الإمارات عيدروس الزبيدي، السبت، التعبئة العسكرية العامة ضد قوات الجيش في منطقة وادي حضرموت.

جاء ذلك في كلمة له في اجتماع لقيادات عسكرية موالية له في العاصمة المؤقتة عدن، حيث أعلن التعبئة العسكرية العامة لتحرير وادي حضرموت من ما أسماه الإرهاب والاحتلال وكذلك باقي المناطق الأخرى في شبوة وأبين.

وقال هذه مناطق جنوبية يجب أن تكون محررة وآمنة وبعيدة من هذا الشر الذي يحاك لها والقائمين عليه.

كما أعلن عن تشكيل غرفة عمليات موحدة لكافة القطاعات العسكرية والأمنية وقوات المقاومة الجنوبية، لتوحيد العمل والقيادة لإدارة العمليات القتالية وحماية الأمن والاستقرار الداخلي، وتأسيس محاور قتالية وعملياتية، وتوحيد القيادة والسيطرة.

وقال الزبيدي كان التحرير الذي حققناه سوياً نتيجة أولية عادلة بالنسبة للوضع الذي كان قائماً، إلا أن النتيجة النهائية يجب أن تكون الاستقلال الكامل، ونجدد عهدنا اليوم إننا لن نميل قيد أنملة عن هذا الهدف، ولن نفرط في ثوابتنا الوطنية وإرادة شعبنا وإجماعه على نيل حريته واستعادة سيادته على كامل التراب الوطني.

ودعا الزبيدي المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غرييفث إشراك المجلس الانتقالي بشكل عملي كطرف رئيسي في المفاوضات من خلال الاعتراف بوفد تفاوضي جنوبي.

يشار إلى أن المنطقة العسكرية الأولى في الجيش اليمني تسيطر على منطقة وادي حضرموت شرق اليمن، ويعد هذا الإعلان الذي أطلقه الزبيدي تصعيدا جديدا ضد الحكومة اليمنية الشرعية.
 

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص