مسؤول إيراني سابق يفضح الحوثيين.. ضرب المنشئات السعودية جاء رداً على تصفير نفط إيران

اعترف وزير إيراني سابق "سيد محمد حسيني" ضمنياً، بأن العلميات التخريبة التي تعرضت لها المنشآت النفطية السعودية في الدوادمي وعفيف كانت بإيعاز من طهران.

 

وقال وزير الإرشاد والثقافة في عهد أحمدي نجاد في منشور له على إنستغرام إن الهجمات بالطائرات المسيرة من قبل "الحوثيين" على المنشآت النفطية السعودية جاءت ردا على محاولات أميركا لفرض المقاطعة الكاملة على النفط الإيراني.

 

وكان المتحدث الأمني لرئاسة أمن الدولة في السعودية أعلن وقوع استهداف محدود لمحطتي الضخ البتروليتين التابعتين لشركة أرامكو، الثلاثاء في 14 مايو.

 

وكان وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية السعودي، خالد الفالح، أعلن أن محطتي ضخ لخط الأنابيب شرق - غرب الذي ينقل النفط السعودي من حقول النفط بالمنطقة الشرقية إلى ميناء ينبع على الساحل الغربي، تعرضتا لهجوم من طائرات "درون" بدون طيار مفخخة.

 

وأعلن الحوثيون مسؤوليتهم عن استهداف محطتي ضخ النفط داخل السعودية، كما أعلنوا أن ما بعد هذه العملية ليس كما قبلها، مؤكدين أن لديهم 300 هدف اقتصادي وعسكري سيتم قصفها مستقبلا داخل السعودية والإمارات.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص