كيف علّقت الأمم المتحدة على مطالبات اليمنيين باستبدال "مارتن غريفيث" ؟

مارتن غريفيث - المبعوث الأممي لدى اليمن - إرشيف

مارتن غريفيث - المبعوث الأممي لدى اليمن - إرشيف

أعرب المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة، ستيفان دوجاريك، عن قلق المنظمة الشديد من الأحداث الأخيرة في اليمن، وتصاعد الخطاب المناوئ للمبعوث الأممي مارتن غريفيث خلال الأيام الماضية.

 

وفي محضر رده على أسئلة الصحفيين حول الحملة المواجهة ضد المبعوث الأممي، أشار "دوجاريك" إلى الخطوات الإيجابية الأولية المتخذة في تنفيذ اتفاق الحديدة، معربا عن تفاؤله إزاء الالتزام الثابت الذي كرره الرئيس اليمني، عبد ربه منصور هادي، وحكومته تجاه تنفيذ الاتفاق.

 

وذكّر، في المؤتمر الصحفي اليومي، جميع الأطراف بالتزاماتها باتخاذ مزيد من الخطوات لتنفيذ الاتفاق بشكل كامل بالتعاون مع رئيس لجنة تنسيق إعادة الانتشار وبعثة الأمم المتحدة لدعم اتفاق الحديدة، حتى لا يُفقد الزخم الحالي. 

 

وقال المتحدث الرسمي إن أمين عام الأمم المتحدة يحث الأطراف اليمنية على العمل مع مبعوثه الخاص إلى اليمن مارتن غريفيثس، لإحراز مزيد من التقدم في تنفيذ اتـفاق ستوكهولم، مؤكدا أن مبعوثه الخاص ملتزم بالعمل مع اليمنيين لإيجاد تسوية دائمة تفاوضية لإنهاء الصراع ولتلبية تطلعات الشعب اليمني المشروعة.

 

وكان ناشطون يمنيون وسياسيون وإعلاميون أطلقوا حملة طالبوا فيها باستبدال المبعوث الأممي مارتن غريفيث، كما اتهمت الحكومة اليمنية، غريفيث بعدم الحياد، العمل على شرعنة انقلاب الحوثيين.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص