اقتحموا منزله وهددوا باعتقال نساءه.. الحوثيون يختطفون وكيل جهاز الرقابة والمحاسبة بصنعاء

غيلان الدبعي

غيلان الدبعي

أقدمت جماعة الحوثي الانقلابية على اختطاف "غيلان عبدالغني الدبعي"، الوكيل المساعد في الجهاز المركزي للرقابة والمحاسبة من منزله شقيقه بالعاصمة صنعاء، واقتادته إلى جهة مجهولة.

 

وقالت مصادر مقربة من أسرته، إن مسلحين حوثيين بينهم عناصر نسائية، على متن أطقم ومدرعات اقتحموا منزل "غيلان الدبعي"، وصوبوا أسلحتهم على أولاده، مطالبين إياهم بالكشف عن مكان تواجد والدهم، بحجة أنه انتقل للعمل برئاسة الجهاز في العاصمة المؤقتة عدن.

 

وأشارت المصادر، إلى أن عناصر نسائية حوثية قامت باقتحام وتفتيش غرف المنزل، وهددن باعتقال النساء في الأمن القومي، في حال لم يتم الكشف عن مكان تواجده، ما دفع أقاربه إلى إبلاغهم بأنه يتواجد في منزل شقيقه.

 

بعد ذلك، توجهت القوة إلى منزل شقيق "غيلان الدبعي" بصنعاء، وقامت باقتحامه، واختطاف "غيلان" واقتياده إلى جهة مجهولة.

 

وبحسب المصادر، فإن القيادي "علي العماد" المعين من قبل الجماعة رئيسا للجهاز المركزي للرقابة والمحاسبة هو من وجه باعتقال "غيلان الدبعي"، بحجة أنهم يحرض الموظفين على النزول إلى عدن.

 

وبحسب المصادر، فإن علي العماد المعين من قبل الجماعة الحوثية رئيسا للجهاز المركزي بصنعاء، برر اعتقال "الدبعي"، بأنه يقوم بتحريض الموظفين بالنزول إلى عدن، علماً بأن "غيلان الدبعي" يعتبر من أهم الكوادر المهنية، كونه قضى قرابة 30 عاما في مجاله، وهو من الشخصيات النزيهة بشهادة الجميع.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص