تفاصيل كاملة عن الأحداث في محافظة مأرب

أصدرت اللجنة الأمنية، بمحافظة مأرب، شرقي اليمن، اليوم الأربعاء، بيانا هاما بشأن الحملة الأمنية التي شنتها لملاحقة العناصر التخريبية في المحافظة، والتي نتج عنها مقتل نائب مدير شرطة مديرية مدينة مأرب، المقدم مجاهد الشريف.

وقالت اللجنة الأمنية، إن الحملة الأمنية جنوب مدينة مأرب، لا تزال متواصلة، منذ ساعات الصباح الأولى، لملاحقة عناصر تخريبية، صدرت بحقها أوامر قضائية بالقبض القهري.

وقال مصدر في اللجنة الأمنية بمحافظة مأرب، إن "إن النيابة العامة أصدرت أوامر لشرطة المحافظة بالإحضار القهري لكل من حسين صالح الباروت الأمير، ناجي صالح الباروت الأمير، سعيد حمد الباروت الأمير وآخرون".

وأوضح المصدر وفقا لوكالة سبأ، أن المتهمين كانوا يقومون بأعمال تخريبية وإقلاق الأمن والسكينة العامة والتقطعات والقتل للمواطنين وآخرها الاعتداء يوم الاثنين الأول من يوليو على عناصر إحدى دوريات المراقبة الأمنية على جانب الطريق في مفرق السد، ما أسفر عن استشهاد الجندي قائد عبده يحيى اسماعيل والجندي بدر فاروق علي الأهنومي وجرح أثنين آخرين. 

وأشار المصدر إلى أن الحملة الأمنية طوقت المنطقة، ومن ثم تدخلت الوساطات لتسليم المطلوبين أنفسهم، لتتفاجأ الحملة صباح اليوم الأربعاء بقيام المطلوبين والعناصر التابعة لهم بتفجير الموقف وإطلاق النار من الأسلحة الخفيفة والمتوسطة والاشتباك مع أفراد الحملة، ما أسفر عن استشهاد نائب مدير شرطة مديرية مدينة مأرب المقدم / مجاهد مبخوت الشريف وإصابة 3 آخرين .

وأكد المصدر أن الحملة احتوت الموقف وتستكمل حالياً ملاحقة العناصر المطلوبة، والمسلحين التابعين لهم الذين يستغلون حرص رجال الأمن على سلامة المدنيين الذين يتمترس بهم الخارجون عن القانون. 

وأكد المصدر أن الحملة الأمنية ستستمر لتحقيق الأمن والقبض على المطلوبين، ولن تتهاون مع كل من تسول له نفسه المساس بالأمن والاستقرار وإقلاق السكينة العامة.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص