خفايا تصفية الحوثيين للقيادي الموالي لهم "سلطان الوروري" بمحافظة عمران

أقدم مسلحون من جماعة الحوثي قبل أسبوع على تصفية أحد الوجهاء المؤيديين للجماعة في مديرية قفلة عذر، وقاموا بنهبه ورمي جثته بالعراء.

 

وأوضحت المصادر، أن الشيخ سلطان الوروري، استقبل في منزله عدد من عناصر جماعة الحوثي، في منزله الكائن بإحدى قرى مديرية قفلة عذر بعمران، وحينما قرروا مغادرة منزله، رافقهم "الوروري"، إلى قرب مكان خارج القرية، وهناك قاموا بقتله ونهبوا الطقم الخاص به وكذا جنبيته وسلاحه الشخصي.

 

وبحسب شهود عيان ومصادر محلية، فإن هذه الحادثة وقعت قبل أسبوع، وأن المسلحين الحوثيين الذين أقدموا على تصفية "الوروري"، قاموا برمي جثته في العراء.

 

وأوضحت المصادر، أن سلطان الوروري، من الوجهاء الذين أيدوا جماعة الحوثي من وقت مبكر، وشارك معهم في القتال في الحروب الست، وكذا في الحروب الدائرة منذ بداية الانقلاب الحوثي في 21 سبتمبر، وسبق أن تعرض للأسر على يد القوات الحكومية قبل أن يتم الإفراج عنه ضمن صفقة تبادل أسرى.

 

وأشارت المصادر، إلى أن الحوثيين أقدموا على تصفية "الوروري"، على خلفية قيامه بالتوسط في قضية أحد أبناء منطقته، وهو ما أثار استياء الحوثيين ودفعهم لتأديبه بل وتصفيته ليكون عبرة لكل من يحاول التعاطف مع أي أحد تعتقله الجماعة أو تقرر استهدافه.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص