الكشف عن تفاصيل جديدة حول الاتفاق الذي توصل إليه الجانب الحكومي والحوثيين بشأن الحديدة

أكد مسؤول في الأمم المتحدة، عن توصل الحكومة اليمنية والحوثيين إلى اتفاق بشأن آلية وقف إطلاق النار في الحديدة.

 

وأوضح بحسب صحيفة "البيان" الإماراتية، أنه تم الاتفاق على نشر «ضباط ارتباط» في الحُديدة للعمل إلى جانب ممثلين عن الأمم المتحدة على منع خرق اتفاق وقف إطلاق النار في المدينة المطلّة على البحر الأحمر.

 

 وأضاف المسؤول أن «الأطراف اتّفقوا على تعزيز آليات وقف إطلاق النار عبر استخدام ونشر ضباط ارتباط في بعثة الأمم المتحدة في الحديدة».

 

وبحسب المسؤول الذي طلب عدم الكشف عن هويته فإن «ضباط الارتباط سيعملون بشكل وثيق مع لجنة الأمم المتحدة المكلفة مراقبة اتفاق الحديدة كإجراء إضافي سيؤدي إلى بناء الثقة وتخفيف حدّة التوتّر ومساعدة الأطراف على الالتزام بالاتفاق وإنقاذ الأرواح في نهاية المطاف».

 

من جانبه أكد العميد صادق دويد، عضو الفريق الحكومي بلجنة إعادة الانتشار هذه المعلومات، مشيرا إلى أنه «سيكون هناك ضباط ارتباط من كلا الطرفين والأمم المتحدة في سفينة الأمم المتحدة وفي كل نقطة تحتاج وقف إطلاق النار بواقع ضابطين من كل طرف».

 

وبحسب دويد سيقوم «ضباط الارتباط بالتواصل مع قياداتهم في حال التصعيد»، مشيراً إلى أن «هذا يبدأ في المدينة ويتوسّع ليشمل كافة مديريات» الحديدة.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص