صحفي مؤتمري يحرض ضد تعز ومأرب.. ماذا قال ؟

نبيل الصوفي

نبيل الصوفي

لم يكتف الصحفي نبيل الصوفي، السكرتير الصحفي للرئيس السابق، بتأييده لجرائم المجلس الانتقالي الجنوبي بحق أبناء عدن، وانقلابهم على الشرعية، ونيتهم المعلنة لتقسيم اليمن، بل تجاوز ذلك للتحريض علنا على أبناء تعز ومأرب.

 

وقال "الصوفي"، في منشور على حسابه بموقع "فيسبوك": "باقي تعز تتحرر، ومأرب تسلم لأبنائها، في دعوة صريحة منه لإحداث الفتنة بين أبناء هاتين المحافظتين الباسلتين، التين تصدتا لمؤامرات الحوثيين، وحلفائهم السابقين.

 

واشتهر الصوفي، بتحولاتهم المتطرفة، ودعوته لاستهداف المدنيين، بل ووضع الإعلاميين والسياسيين المعتقلين دروعا بشرية، وتحريضه ضد أبناء المحافظات الشمالية بعدن.

 

وعمل الصوفي في وقت من الأوقات رئيس تحرير لصحيفة الصحوة التابعة لحزب الإصلاح، ثم تحول ليصبح سكرتيرا صحفيا مقربا من الرئيس السابق، علي عبدالله صالح، وأيد بكل جوارحه انقلاب الحوثيين على الشرعية، وحرضهم لاستهداف خصومهم، قبل أن يفر من الحوثيين إلى عدن، وهناك تعرض للطرد من قبل أبناءها، ثم انتقل للساحل الغربي، وهناك بدأ مرحلة التحريض ضد اليمنيين شمالا وجنوبا.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص