2019/05/30
قتلى حوثيون بينهم قياديين في مواجهات مع الجيش بتعز

لقي عدد من عناصر ميليشيا الحوثي الانقلابية، بينهم قياديين مصرعهم، وأصيب آخرون، في مواجهات مع قوات الجيش الوطني، شمالي مدينة تعز (جنوبي غرب اليمن).

ونقلت قناة "يمن شباب" عن مصادر عسكرية قولها إن المشرف الأمني لميليشيا الحوثي شمال تعز المدعو" سليمان عبدالرحمن صدام، المكنى أبو نجاد" توفي متأثرا بإصابته التي تعرض لها في منطقة الحوجلة شمال المدينة، خلال المواجهات مع الجيش الوطني.

كما أكدت المصادر، مقتل قيادي ميداني أخر، يدعى"ابو محمد"مع عدد من مرافقيه إثر استهداف قوات الجيش بالمدفعية مركز قيادة الميليشيا في جبل الوعش شمالي المدينة.

وكانت قوات الجيش الوطني شنت فجر الجميس، هجوما على مواقع ميليشيا الحوثي في المناطق الشمالية والغربية بالمدينة، واندلعت إثر ذلك مواجهات عنيفة، استخدمت فيها مختلف أنواع الأسلحة تمكنت خلالها قوات الجيش من التقدم والسيطرة على مواقع مهمة.

كما قصفت قوات الجيش بالمدفعية الثقيلة، مواقع وتحصينات الميليشيا الحوثية في جبل الوعش وخط تعز -المخلاف ومحيط الدفاع الجوي ونجحت في تدمير أطقم عسكرية ومقتل وإصابة العديد من عناصر الميليشيا، والتي لجأت عقب ذلك إلى قصف الأحياء السكنية بشكل عشوائي.

بدوره، أكد قائد محور تعز اللواء الركن سمير الصبري، استمرار المعركة وتقدم الجيش الوطني وسط تراجع وانهيار في صفوف مليشيات الحوثي.
 
وقال اللواء الصبري خلال تفقده الخطوط الأمامية للجبهة الشمالية إن "المعركة تهدف إلى كسر الحصار عن المحافظة، والجيش يتقدم بخطى ثابتة".
 
وأشار قائد محور تعز، إلى أن قوات الجيش أحرزت تقدما ميدانيا وسيطرت على مواقع مهمة ومطلة وحاكمة في الجزء الشمالي الغربي للمدينة.

تم طباعة هذه الخبر من موقع مندب برس www.mandabpress.com - رابط الخبر: http://mandabpress.com/news56323.html