الجيش الوطني على أعتاب المخا.. ورعب في صفوف الحوثي

تواصل قوات الجيش الوطني بإسناد مباشر بري وجوي وبحري من قوات التحالف العربي تقدمها باتجاه مدينة المخا، أحد أهم منافذ الحوثيين على البحر الأحمر.

 

وتمكنت قوات الشرعية، اليوم الإثنين، من السيطرة على معسكر العمري الإستراتيجي، والسلسلة الجبلية المحيطة بها، في حين تواصل تقدمها باتجاه مدينة المخا الواقعة على بعد 35 كيلو من مدينة ذباب الساحلية.

 

وبحسب مصادر عسكري، فإن قوات الجيش الوطني والمقاومة تواصل تقدمها وسط انهيار كبير للمليشيات الانقلابية، والتي خسرت خلال الساعات الماضية عشرات القتلى، بينما فر المئات من الجبهات هربا من الموت، خصوصا مع دخول طائرات الأباتشي خط المواجهة.

 

مصادر أشارت إلى أن الانقلاب بدأ بالترنح؛ حيث يخيم قلق ورعب في أوساط القيادات من احتمالات سقوط المخا ومن بعدها الحديدة، مع استمرار تقدم قوات الجيش الوطني في صعدة وصنعاء، وتعز ومأرب والجبهات الأخرى.

 

مراقبون يؤكدون أن سقوط المخا سيكون الضربة القاصمة للانقلاب، كونها كانت إحدى أهم منافذ التهريب للمليشيات، كما أنها كانت النقطة التي تعول عليها المليشيات لاستغلالها في الضغط على المجتمع الدولي بخطوط الملاحة الدولية.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص