السفير باحميد يحضر حفل تخرج الثانوية للعام 2016-2017 في المدرسة العربية العالمية الحديثة بماليزيا‎

أقيم مساء اليوم في العاصمة كوالالمبور وبحضور السفير اليمني في ماليزيا الدكتور عادل محمد باحميد وجمع كبير من السفراء العرب حفل تخرج الثانوية العامة لـ  101  خريج من طلاب المدرسة العربية العالمية الحديثة  (IMAS) من الثانوية العامة وكذا الشهادة الدولية البريطانية ( IGCSE)
للعام الدراسي 2016 ـ 2017م، حيث كان في استقبالهم رجل الأعمال الأستاذ فؤاد هائل رئيس مجلس الإدارة لمؤسسة النور التعليمية والأستاذ سليم مغلس مدير المدرسة وأعضاء الإدارة والهيئة التدريسية بالمدرسة.

وفي حفل التخرج هنأ السفير باحميد الخريجين، مؤكداً أن المدرسة العربية الحديثة تقدم نموذجا تعليميا متميزا نتفاخر به لاسيما ان الجهات الداعمة له والمشرفة عليه وكذا الادارة من الكوادر اليمنية التي هي محل اعتزاز وفخر، مؤكدا أن القيادة السياسية تولي اهتماما كبيرا للتعليم الذي يشكل المخرج الحقيقي من الازمات التي نعيشها والمدخل للتنمية الحقيقية، شاكرا كل المؤسسات والجهات التي تسهم في دعم التعليم بماليزيا للانطلاق نحو مستقبلٍ تقوده عقول متفتحة ومدركة لمتطلبات المرحلة والتعامل الإيجابي معها.

كما أكد باحميد على أهمية الرسالة التربوية والتعليمية التي تقدمها المدرسة العربية العالمية الحديثة في سبيل ايجاد أجيال متنورة بالعلم ومتمثلة بالقيم والأخلاق، ومشيدا بالجهود التطويرية التي شهدتها المدرسة في كافة المجالات في سبيل تحقيق الرسالة والمهمة النبيلة، شاكرا جهود مجلس إدارة المدرسة وفي مقدمتهم رجل الأعمال الاستاذ فؤاد هائل سعيد لما يوليه للطلاب اليمنيين في المدرسة من امتيازات خاصة؛ نظرا للظروف التي يعيشونها المتمثلة في تأخر مستحقاتهم المالية.
 
من جانبه قال رئيس مجلس إدارة المدرسة رجل الأعمال الأستاذ فؤاد هائل في كلمته أن هذا المشروع بدأ قبل عشر سنوات بخمسين طالبا ولكننا اليوم نقف أمام صرح علمي يتسع لألف وخمسمائة طالب من خمس وأربعين جنسية ويقدم برامجَ على المستوى الدولي محافظاً على هوية أبنائنا بتعليمهم اللغة العربية والعلوم الإسلامية، بالإضافة لبرامج الأنشطة المصاحبة الذي يهتم بمواهبهم واهتماماتهم.

وخلال الحفل الذي بدأ بآيات من القرآن الكريم والعديد من الكلمات والرقصات الشعبية والفنية لبراعم وزهرات المدرسة ألقى الطالب عبد الله أيمن – ماليزي الجنسية- كلمة الخريجين باللغتين الإنجليزية والعربية التي شكر المدرسة والقائمين عليها على الدور الذي لعبته في تشكيل شخصياتهم، والتي تجسدت ثمارها في لباقته وطلاقته في التحدث باللغتين بالإضافة إلى النتائج العالية التي حصدها وزملاؤه في موادهم الدراسية.
واختتم الحفل بتكريم الخريجين والمتفوقين من طلاب المدرسة من مختلف المراحل الدراسية.

الجدير بالذكر ان عدد الطلاب اليمنيين الملتحقين في المدرسة 800 طالب يمني موزعين على جميع المراحل الدراسية

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص