أزمة الشك تهز أركان سان جيرمان بسبب نيمار


يعيش نادي باريس سان جيرمان الفرنسي على صفيح ساخن منذ التعاقد مع البرازيلي نيمار جونيور قادمًا من برشلونة مقابل 222 مليون يورو في صفقة هي الأغلى في التاريخ.

وأشارت صحيفة (ليكيب) الفرنسية في تقرير لها إلى أن إدارة النادي الباريسي تبذل أقصى ما في وسعها لتأمين وجود نيمار مع الفريق، خاصة أن النجم البرازيلي يعد ركيزة أساسية في مشروع القطري ناصر الخليفي رئيس النادي.

وأضافت أن مسؤولي باريس يبذلون أقصى ما في وسعهم للتصدي للجدل المثار حول نيمار في فرنسا، وكذلك الأنباء الواردة من إسبانيا بشأن إمكانية انضمامه إلى ريال مدريد خلال أشهر عقب نهاية الموسم الجاري.

ولفتت إلى أن هناك محاولات جادة لاحتواء أزمة "الشك" وعدم وصولها إلى نيمار، بتوفير كل التسهيلات الممكنة للاعب برشلونة السابق، لأنه سيكون من الصعب احتواء الأمر أو إدارته إذا رغب اللاعب البرازيلي في الرحيل، مثلما حدث مع ماركو فيراتي الصيف الماضي.

وأكدت أن إدارة النادي الباريسي ترى أن الفريق يعيش انتفاضة قوية منذ بداية الموسم الجاري، لم تتحقق خلال تواجد النجم السويدي زلاتان إبراهيموفيتش قبل انتقاله إلى مانشستر يونايتد الإنجليزي.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص