الاحتجاجات تتصاعد في صنعاء والمليشيات الحوثية تقتل أربعة أشخاص

 

تصاعدت حالة السخط الشعبي بالعاصمة اليمنية صنعاء ضد مليشيات الحوثي الإيرانية وتواصلت الاحتجاجات الشعبية الغاضبة لليوم السابع على التوالي في عدد من شوارع العاصمة اليمنية صنعاء، رفضاً لسياسة التجويع الحوثية وافتعال مليشيات الحوثي الإيرانية لأزمات الغاز والوقود.

وتنوعت أساليب وأشكال الاحتجاجات الشعبية في صنعاء حيث قام مئات السكان بإيقاف حركة المركبات في عدد من شوارع العاصمة، وتحولت طوابير الغاز الطويلة إلى شكل آخر من التعبير عن الاحتجاج والسخط الشعبي ضد سياسة التجويع الحوثية واستمرار أزمة الغاز المنزلي التي افتعلتها مليشيا الحوثي الإيرانية بإغلاق محطات التعبئة وبيعه في السوق السوداء بأسعار خيالية وبرفع السعر إلى حوالي 10 آلاف للأسطوانة الواحدة سعة 20 لترا، أي بخمسة أضعاف السعر الرسمي.

وقابلت مليشيا الحوثي الإيرانية المحتجين بأساليب مختلفة من القمع والملاحقة، في حين أقدم أحد مسلحيها على قتل 4 مدنيين مساء الخميس أمام إحدى محطات الغاز المنزلي بالعاصمة صنعاء، في ظل غياب كامل لوسائل الإعلام والصحفيين جراء سياسة المنع الحوثية لكافة وسائل الإعلام غير الحوثية والإيرانية.

وحملت الحكومة الشرعية مليشيات الانقلاب الإيرانية مسؤولية التلاعب بالمشتقات النفطية والغازية وبأسعارها في نطاق سيطرتها وابتزازاها للمواطنين بفرض إتاوات غير قانونية والمغالاة بالأسعار، وأكدت خلال اجتماع لقيادة وزارة النفط والسلطة المحلية بمأرب، الخميس، حرصها على ايصال المشتقات النفطية والغازية وكافة الخدمات الى كل مواطن في كافة محافظات الجمهورية اليمنية دون استثناء وبأقل الأسعار حرصا منها على تخفيف أعباء المواطنين.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص