نائب الرئيس يشيد بجهود فريق العمل الأمني المنبثق عن مجموعة أصدقاء اليمن

ترأس نائب رئيس الجمهورية نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الفريق الركن علي محسن صالح اليوم الخميس اجتماعاً لفريق العمل الأمني المنبثق عن مجموعة أصدقاء اليمن، لمناقشة المستجدات والمهام المستقبلية للجنة.

 

وجرى خلال اللقاء مناقشة تقرير الفريق والانجازات التي تحققت في الفترة الماضية.

 

وقدم نائب الرئيس الشكر للجنة ولمساندة قيادة تحالف دعم الشرعية وفي مقدمتها المملكة العربية السعودية الشقيقة والشكر للأصدقاء الأمريكان لدعمهم وتدريبهم قوات حرس الحدود وقوات محاربة الإرهاب.

 

كما أشاد بجهود الفريق وإسهامه الكبير في التنسيق ودعم الوحدات العسكرية اليمنية ورفد اليمن بالخبرات والدعم اللوجستي في مختلف المجالات البرية والبحرية والجوية، وعلى صعيد محاربة الإرهاب ووقف أعمال التهريب.

 

وقال نائب الرئيس: "إن بناء المؤسسات العسكرية والأمنية والاستخباراتية هدف رئيسي وطريقٌ لإرساء الأمن وحماية اليمن ومصالح الأشقاء والأصدقاء والاسهام في السلم الدولي الذي يسعى الحوثيون بدعم من إيران لتهديده".

 

وأضاف "حققنا نجاحات في دحر مشاريع العنف والإرهاب وعلى صعيد التأهيل والتنسيق بيننا، ومستمرون في ذلك لأجل تحقيق مستقبل آمن خالٍ من العنف".

 

وجدد نائب رئيس الجمهورية التأكيد على السلام الدائم المنبثق على المرجعيات الثلاث المتمثلة في المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية ومخرجات مؤتمر الحوار الوطني وقرار مجلس الأمن الدولي 2216، مشيراً إلى مساعي الحوثيين في تجويع المواطن واستهدافهم الملاحة الدولية وخطابهم التعبوي ضد أبناء الشعب اليمني والأشقاء وسعيهم لتشكيل جيش طائفي يهدد الأمن والاستقرار في المنطقة.

 

وأطلع أعضاء المجموعة الأمنية نائب الرئيس على ما حققه الفريق من إنجازات بالاستعانة بخبراء وعسكريين مختصين.

 

كما عبر أعضاء المجموعة عن شكرهم لجهود نائب رئيس الجمهورية في تشكيل الفريق ومساندته وتزويدهم بالتوجيهات المختلفة في المجال العسكري ومحاربة الإرهاب، مؤكدين بأنهم لن يتوانوا في دعم اليمنيين ومؤسسته العسكرية والاستخباراتية بما يسهم في بناء قدرات منتسبي تلك الأجهزة وتنشيط دورها.

 

وتضم مجموعة العمل الأمنية المنبثقة عن أصدقاء اليمني، الملحق العسكري الأمريكي والملحق العسكري السعودي والملحق العسكري البريطاني والملحق العسكري اليمني لدى الرياض وعدد من القيادات الأمنية والعسكرية اليمنية والأمريكية والسعودية والبريطانية.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص