أول موقف رسمي لحزب الإصلاح من القوات التي يقودها طارق صالح

أعلن حزب التجمع اليمني للإصلاح دعمه لكل أشكال التحالفات مع الأحزاب السياسية والقوى الاجتماعية، لمواجهة المليشيات الحوثي في إطال الشرعية، برئاسة الرئيس هادي ومؤسسات الدولة الرسمية ومخرجات الحوار الوطني.

 

ورفض الحزب على لسان رئيس الدائرة الإعلامية علي الجرادي، أي تشكيلات عسكرية أو أمنية أو تكتلات سياسية لا تعترف بالشرعية.

 

وأكد الجرادي، أن التكتلات والتشكيلات التي لا تعترف بالشرعية، تمثل تهديدا للدولة اليمنية، في إشارة إلى القوات التي يقودها العميد طارق صالح، والتي وصلت مؤخرا إلى الساحل الغربي تمهيدا للمشاركة في الحرب ضد الحوثيين.

 

يأتي هذا بعد جدل متصاعد شهدته الأيام الأخيرة على خلفية وصول قوات تابعة لطارق إلى المخا تمهيدا للقتال ضد الحوثيين، حيث أعلن الآلاف من أبناء تعز رفضهم مشاركة رموز نظام صالح في الحرب، متهمين إياهم بالشراكة في قتل اليمنيين.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص