صحفية جنوبية تهاجم المجلس الانتقالي الجنوبي وتؤكد تلقيها تهديدات بالقتل

حملت الصحفية الجنوبية ذكرى العراسي المجلس الانتقالي الجنوبي المسؤولية الكاملة عن أي ضرر قد يلحق بها، وذلك بعد خطاب شرس وجهته لعضو المجلس الانتقالي الجنوبي اللواء أحمد بن بريك.

 

ووصفت العراسي - في تغريدات على حسابه بموقع "تويتر" - المجلس الانتقالي الجنوبي بأنهم "حوثة الجنوب، لا يختلفون عن أصحابهم في صنعاء"، مؤكدة أنها تلقة اتصالات كثيرة تتضمن تهديدا بالقتل، إلى جانب تكفيرها واتهامها بالإلحاد.

 

ونصحت أعضاء المجلس إلى العودة إلى رشدهم، وأن يقفوا إلى جانب إبن الجنوب الرئيس عبد ربه منصور هادي، وحكومته الجنوبية بقيادة أحمد عبيد بن دغر، مشيرة أنه لا وجود للإصلاح الذي كان الشماعة التي يعلقون عليها أخطائهم.

 

وقالت العراسي مخاطبة أعضاء المجلس: "لا وجود للإصلاح بينهم ، انتهت هذه الشماعة كفاكم طعن من الخلف واتجهوا للأمام من أجل القضاء على اخطر مشروع تواجهه الأمة العربيه".

 

ولفتت إلى أن الرئيس هادي انتشل هؤلاء من الشارع وكانوا لا شيء، ثم سلمهم مناصب لم يحلموا بها من أجل أن يكونوا رؤوس في الدولة، مضيفةً: "أما خالد بحاح مع الأسف تحول إلى ضفدع ينعق وهذا استعيذوا بالله منه لأنه خرج للفتنه فقط، تاريخه مليء بالفساد والرشوات".

 

وأكدت أن مؤتمر الحوار الوطني أنصف قضية الجنوب، وبدا نظام الأقاليم عادل ومنصف، مضيفة: "جربنا الماركسيه وجربنا الوحده وجربنا الإسلاميين، لماذا لا نجرب الأقاليم الفيدراليه؟ ماهوش عيب وهناك دول كثير متحضره تطبق هذا النظام ووصلت لدرجات عاليه من التطور".

 

الجدير ذكره أن الناشطة والإعلامية ذكرى العراسي، سبق أن قذفة القيادي الحوثي حمزة الحوثي بالحذاء، خلال إحدى الفعاليات في جنيف منتصف العام 2015.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص