مسلحون ينهون حياة شاب عشريني بعد 10 أيام من زواجه

قَتل مسلحون مجهولون، اليوم الثلاثاء، شابًا يمنيًا بمديرية شبام بمحافظة حضرموت شرقي البلاد، مضى على زواجه 10 أيام، حسب مسؤول محلي.


وقال المسؤول لوكالة الأناضول، إن "مسلحين مجهولين على متن سيارة، باشروا بإطلاق النار على الشاب، خالد عبدالقوي بن طالب الكثيري، قرب منزل في منطقة بارفعة بمديرية شبام، فأردوه قتيلًا ولاذوا بالفرار".


وأوضح المسؤول، الذي فضل عدم ذكر اسمه لأسباب أمنية، أن الشاب الكثيري في العشرينات من عمره، وتزوج قبل 10 أيام.


وحتى الساعة 20: 30 تغ، لم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن العملية، ولم تعرف بعد أسباب ودواعي العملية، لكن مديريات بمحافظة حضرموت، من بينها شبام، تشهد انفلاتًا أمنيًا، وعمليات اغتيال وقتل بين الحين والآخر، تستهدف المسؤولين الحكوميين وقوات الجيش والأمن، فضلًا عن المواطنين.

 

 

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص