قوات العميد طارق ترد ببيان شديد اللهجة على قيادي عسكري جنوبي وتطالب المجلس الانتقالي بالاعتذار (تفاصيل)

استنكرت قوات "حراس الجمهورية"، المعروفة أيضا بألوية "المقاومة الوطنية"، التصريحات التي أطلقها قيادي الجنوبي منير اليافعي، قائد ما يسمى بـ"اللواء الأول دعم وإسناد بقوات الحزام الأمني، أمس الأول، خلال إحدى الفعاليات بعدن.

 

وبحسب البيان، فإن "اليافعي"، تطاول على قيادات المقاومة الوطنية "حراس الجمهورية"، وبشكل سافر، وكال جملة من الشتائم والتهديدات المباشرة لشخص العميد الركن طارق صالح، وقواته المرابطة في معسكر بير أحمد في عدن .

 

ووصفت قوات "حراس الجمهورية"، تصريحات "اليافعي"، بـ"المنحطة"، مشيرة إلى أنها ممزوجة بلغة الكراهية وانفاس العنصرية ونكهة الطائفية المقيتة التي طالما عانى منها اليمنيون في السابق، وقدموا في سبيلها شلالات من الدماء الطاهرة، مؤكدة في بيانها أنه يستحيل غض الطرف عنها؛ أو السماح بعودتها مجددا مهما كلف الثمن.

 

وقالت ألوية طارق صالح في بيان لها، إن تصريحات اليافعي، تُعد تجاوزا للخطوط الحمراء غير مسموح، ولن تمر دون ردّ، محملا في الوقت ذاته قيادة المجلس الانتقالي والحزام الأمني مسؤلية أي تداعيات.

 

ودعا بيان قوات طارق العقلاء في المجلس الانتقالي والحزام الأمني الى إيقاف التصعيد ولجم مثل هكذا اصوات نشاز، والذي تحتم عليهم المسؤولية الوقوف بحزم امام دعاة العنصرية والمناطقية قبل فوات الأوان .

 

وطالبت قوات طارق في بيان نشرته على حسابها الرسمي بمواقع التواصل الاجتماعي، المعنيين بالاعتذار الفوري لقيادة المقاومة ممثلة بالعميد الركن طارق محمد عبدالله صالح وإنزال العقوبة المناسبة بالمدعو ابو اليمامة اليافعي ؛ وإيقافه عند حده وردعه وأمثاله من المسوخ والمرضى وكبح جماحهم بإقالته من منصبه كإثبات حسن النوايا ، مؤكدة أنه من غير الائق بقاء مثل هذه العاهات المسيئة في هرم السلطة وعلى رأس المؤوسسة العسكرية .

 

وجددت قوات طارق التأكيد على أنها ثابتة في مواقعها، ولن تتزحزح عنها مهما كان ضجيج الخونة والعملاء، مؤكدة أنها ستبقى صخرة صماء تتحطم عليها جميع المؤامرات وسيفا مسلولا أمام المليشيات الإرهابية وبمختلف انواعها ، مجددة التأكيد على أن كل التهديدات مأخوذة على محمل الجد وستواجه بكل حزم.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص