تفاصيل أكبر مجزرة تتعرض لها قوات العمالقة في الحديدة

أكد عبد الله الشعبي، المتحدث باسم اللواء الثاني عمالقة، أمس الأحد تعرض قوات العمالقة لمجزرة كبيرة على يد الحوثيين في محافظة الحديدة غرب اليمن.

 

وقال الشعبي في تصريح لوكالة "الأناضول"، أن الحوثيين قتلوا وأسروا نحو 100 جندي حكومي في محافظة الحديدة (غرب)، خلال الساعات الماضية.

 

وأشار إلى أن ثلاث سرايا من قوات العمالقة تقدمت باتجاه مركز مديرية الدريهمي جنوب الحديدة، لكن المسلحين الحوثيين نفذوا التفافا كبيرا على تلك القوات.

 

وتابع أن قوات العمالقة تقدمت من الجهة الشمالية الغربية دون تغطية من مقاتلات التحالف العربي، بقيادة السعودية، مضيفا: "كان التقدم غير مدروس، ونفذ الحوثيون التفافا كبيرا على القوات".

 

وأوضح الشعبي أن "سريتين تمكنتا من الانسحاب والعودة إلى مواقع القوات الحكومية، فيما لم تتمكن الثالثة من الانسحاب وسقطت في أيدي الحوثيين"، لافتا إلى أن السرية تضم قرابة 100 جندي سقطوا قتلى وجرحى وأسرى.

 

وكانت قيادة الحوثيين العسكرية أفادت أمس أن قواتها نفذت عملية استدراج نوعية لعدة كتائب من قوات الغزو (تقصد القوات الحكومية) إلى نقطة مميتة بمحيط مدينة الدريهمي.

 

وأضافت أنه "نتج عن العملية مصرع وإصابة واستسلام ما يزيد عن 150 بينهم قيادات"، إضافة إلى "تدمير 10 آليات عسكرية".

 

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص