أول تعليق رسمي للشيخ حميد الأحمر على عرس نجله في مدينة جدة (صور)

قال الشيخ حميد الأحمر، إن زفاف نجله "إبراهيم حميد الأحمر، ورفيقه سيف جازم الحدي، يعتبر أول مناسبة اجتماعية ألتئم فيها شمل اليمنيين في المهّجر، وألتقت فيه مختلف شرائح المجتمع ونخبة السياسية من كافة الاطياف في جمع غفير ضم العلماء والشخصيات والوجاهات القبلية والاجتماعية ووزراء ومفكرين ورجال اعمال يمنيين وسعوديين، وقادة عسكريين وجرحى الجيش الوطني وإعلاميين وسفراء عرب واجانب وغيرهم من الضيوف اللذين قدموا التهاني للعريسين بزفافهم الميمون.

 

وأشار إلى أنهم بذلك "جسدوا أروع صور الاخاء والتسامح والتصالح اليماني المنطلق من قيم الشعب وأصآلته ومكنونه الحضاري ".

 

وأشار إلى أن قاعة "الهيلتون" بمدينة جدة "اكتضت الأحد الماضي، في عرس أمتاز بالبساطة والأناقة في آن، وبالكرم دون تبذير، وبالحضور الكثيف والنوعي الذي كشف الثقل السياسي القوي لأسرة ال الاحمر على الصعيدين المحلي والدولي"، مشيرا إلى أن ذلك الحضور اللافت في الذاكرة الجمعية لليمنيين بوصفهم بيت سياسي كبير طالما أضطلع بدور محوري في صنع التحولات الاستراتيجية في اليمن، الامر الَّذِي شكل صدمة للبعض ممن صدقوا مزاعم رأجت في شبكات التواصل الاجتماعي عن إنحسار هذا الدور، واثبتت الأحداث أنها اشاعات وأراجيف يدحضها الواقع تماماً.

 

وأضاف الأحمر: "لقد أزدان العرس الذي افتتح بالنشيد الوطني بباقه من الأغاني والأناشيد الفرائحية من الطرب اليمني الأصيل نالت الاستحسان، كما كان لحضور اللواء الركن طاهر العقيلي العرس أكبر الأثر لدى الحضور اللذين أكبروا تجاوزه ظروف وفاة إبنه وحرصه على المشاركة في الفرح لمنع تأجيله من قبل اهالي العريسين، في موقف انساني سيسجل في سفر المواقف الخالدة".

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص