وزير الاتصالات: شركات الهاتف اليمنية ترسل إيراداتها إلى صنعاء


قال وزير الاتصالات وتقنية المعلومات في حكومة الشرعية في اليمن المهندس لطفي باشريف، إن زيادة عدد السكان والمستخدمين يعد من أسباب سوء خدمات شركات الهاتف النقال في العاصمة عدن والمحافظات المحررة. 


وأكد الوزير باشريف خلال لقائه في عدن، أمس، مع القائم بأعمال محافظ عدن أحمد سالمين، أن تلك الشركات تسحب من المواطنين المستخدمين ملايين الريالات، بما في ذلك رسوم الضرائب، وتقوم بتوريدها إلى مراكزها الرئيسية في العاصمة اليمنية صنعاء، التي تسيطر عليها ميليشيات جماعة الحوثي الانقلابية الإيرانية.

وقال باشريف، في حال توافر البدائل فإن وزارة الاتصالات بإمكانها إلزام شركات الهاتف النقال بتسديد الرسوم الضريبية في عدن، وإيقاف توريدها إلى يد الحوثيين في صنعاء.

 

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص