الجبير: تسييس قضية خاشقجي سيساهم في شق العالم الإسلامي

أعلن وزير الخارجية السعودي عادل الجبير، الخميس، تمسك بلاده بتولي جهازها القضائي محاكمة قتلة الصحفي السعودي جمال خاشقجي الذي قتل بقنصلية المملكة بإسطنبول، رافضا تدويل القضية.

وقال، في مؤتمر صحفي عقده في الرياض: "نعتبر مقتل خاشقجي جريمة وخطأ كبيرا جدا (...) تسييس القضية يساهم في شق وحدة العالم الإسلامي".

وأضاف: "القضية قانونية وتتعامل معها المملكة ونرفض أي محاولة للتسيس أو التدخل في الشؤون الداخلية (..) والمملكة مصرة على معاقبة من تورط في هذه الجريمة والتوجهيات واضحة جدا والمحاسبة واتخاذ إجراءات لضمان عدم تكرارها في المستقبل". 

وتابع: "التحقيقات لا تزال مستمرة وهناك استفسارات نريد الحصول على إجابة وأدلة عنها".

وأكد الجبير أن "تدويل قضية المواطن جمال خاشقجي أمر مرفوض والمملكة لديها جهاز قضائي مستقل ويستطيع أن يتعامل مع مثل هذه القضية. ومرتكبو الجريمة والمقتول سعوديون ووقعت الحادثة في القنصلية السعودية". 

ونفى الجبير معرفته بعلم خاشقجي بوصول فريق للتفاوض معه قبل مقتله، مرجعا تغير الرواية الرسمية للمملكة إلى تطور تحقيقات القضية ومعرفة تفاصيل أكثر. 

وجدد الجبير تأكيده على أن ولي العهد، محمد بن سلمان، ليس له علاقة بمقتل خاشجقي، مشيرا إلى أن الجناة أفراد استغلوا سلطاتهم وسوف يدفعون الثمن.

وفي وقت سابق اليوم، أعلنت النيابة العامة السعودية، أن من أمر بقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي داخل قنصلية بلاده في إسطنبول هو "رئيس فريق التفاوض معه"، دون ذكر اسمه.

ويأتي تصريح النيابة العامة الجديد في وقت تجمع فيه وسائل إعلام وخاصة غربية بأن من أصدر أمر قتل خاشقجي ولي العهد السعودي محمد بن سلمان.

وقتل خاشقجي داخل قنصلية بلاده في إسطنبول مطلع أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، واعترفت الرياض لاحقا بتورط أشخاص من دوائر الحكم في الجريمة، دون الكشف عن مصير الجثة أو تسليم المتهمين للمثول أمام القضاء التركي.
الأناضول

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص