الميسري يترأس اجتماعاً باللجنة الرئاسية لمحافظة تعز وعددا من القيادات الأمنية والعسكرية

ترأس نائب رئيس الوزراء وزير الداخلية المهندس احمد الميسري، اليوم الثلاثاء، بالعاصمة المؤقتة عدن، اجتماعاً ضم اعضاء اللجنة الرئاسية للتهدئة وتطبيع الأوضاع بمحافظة تعز وعددا من القيادات العسكرية والأمنية بالمحافظة.

وجرى خلال الاجتماع الذي حضره قائد المنطقة العسكرية الربعة اللواء الركن فضل حسن العمري مناقشة العديد من القضايا والمواضيع المتعلقة بجهود التهدئة وتطبيع الأوضاع والاجراءات والمساعي التي قامت بها اللجنة الرئاسية مع كافة الاطراف..مؤكداً على أهمية تظافر الجهود وعدم إتاحة الفرصة أمام القوى المتربصة بالوطن وأمنه واستقراره.

واشار الميسري الى أن المرحلة تتطلب أكثر من أي وقت مضى تجاوز كافة الخلافات والتباينات والتفرق لخدمة محافظة تعز التي عانت الكثير من الويلات وقد آن الأوان لتستعيد عافيتها ومكانتها وعودتها إلى وضعها الطبيعي.

ودعا الوزير الميسري القوى السياسية والعسكرية في محافظة تعز إلى الوقوف صفاً واحداً ومواصلة الجهود الرامية لتحرير المحافظة من المليشيا الحوثية الانقلابية..مشددا على ضرورة توحيد الجهود والإمكانات ‏للانتصار لتعز ورفع معاناة أبنائها من ‏خلال عملية التحرير الشاملة والكاملة لمختلف مناطقها ‏حتى تعود عجلة الحياة للمدينة.

وخلال الإجتماع اطلع الميسري من اللجنة الرئاسية على الجهود المبذولة وماتم من خطوات في تنفيذ المهام المناطة بها وكذا الصعوبات والعراقيل التي تعترض سير عملها وسبل إيجاد الحلول المناسبة لها .

وأكدت اللجنة الرئاسية بأن الأمور تسير بسلاسة وبحرص والتزام من الجميع ،وانها ماضية نحو إعادة تطبيع الأوضاع واستتباب الأمن..مثمنين الجهود التي يبذلها نائب رئيس الوزراء وزير الداخلية في سبيل استقرار الأوضاع الأمنية وخطوات فرض سيطرة الدولة على كافة المرافق والمنشآت الحكومية في المحافظة .

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص