غارات مكثفة للتحالف غربي تعز وسط استمرار المواجهات

واصلت مقاتلات التحالف العربي، اليوم الأحد، غاراتها الجوية ضد أهداف للانقلابيين غرب محافظة تعز، جنوبي اليمن، حيث تدور مواجهات في مناطق قريبة من باب المندب، فيما قتل قيادي في القوات الموالية للشرعية بمحافظة الجوف، خلال مواجهات سقط فيها أيضاً العديد من القتلى والجرحى في صفوف مسلحي جماعة أنصار الله (الحوثيين) وحلفائهم.

وأفادت مصادر قريبة من الانقلابيين بأن مقاتلات التحالف نفذت اليوم نحو ثماني غارات على الأقل ضد أهداف في مديرية ذُوباب الساحلية القريبة من باب المندب كما نفذ ست ضربات جوية أخرى في مديرية المخا القريبة من ذُوباب، غربي محافظة تعز، بالإضافة إلى غارات أخرى في منطقة كهبوب بين محافظتي تعز ولحج جنوبي اليمن.

وجاءت الغارات في المناطق الغربية الساحلية لتعز، بعد يوم مع بدء قوات الجيش اليمني الموالية للشرعية عملية عسكرية، أعلنت خلال ساعات على بدئها أنها تمكنت من تحرير مديرية ذُوباب، وتواصل التقدم باتجاه مناطق جديدة في الساحل الغربي لتعز وتحديداً في المناطق القريبة من باب المندب.

وأعلن الحوثيون اليوم أنهم تمكنوا من تدمير آليتين مدرعتين لقوات الشرعية وإعطاب ثالثة، فيما تشير مصادر الشرعية إلى خسائر كبيرة للحوثيين وحلفائهم الموالين للرئيس المخلوع علي عبدالله صالح، منذ بدء العملية العسكرية، يوم أمس السبت، الأمر الذي لم يتسن الحصول على تفاصيل دقيقة حول حصيلته.

وفي محافظة الجوف، أفادت مصادر محلية لـ"العربي الجديد" بأن مواجهات شهدتها جبهة المتون في المحافظة، بين قوات الشرعية والانقلابيين، خلال اليومين الماضيين، سقط فيها العديد من القتلى أغلبهم من الحوثيين وحلفائهم، فيما سقط من قوات الشرعية قيادي هو أحمد صالح الشيخ بن عبدان خلال المواجهات.

وجددت مقاتلات التحالف العربي غاراتها الجوية في محافظة صعدة، شمالي البلاد، وقصفت بخمس ضربات معسكر الأمن المركزي، الواقع تحت سيطرة الحوثيين، في مدينة صعدة مركز المحافظة التي تحمل ذات الاسم.

وفي محافظة صنعاء، نفذ التحالف خمس غارات جوية اليوم ضد أهداف في منطقة الأحيوف بمديرية بني حشيش، ونفذ مثلها في مديرية صرواح بمحافظة مأرب، وسط البلاد، ولم ترد على الفور، تفاصيل أوفى حول آثار الضربات.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص