مقتل أمرأة وطفلة بقصف للحوثيين وناشطون يطلقون نداء استغاثة لإنقاذ حيس والقرى المجاورة

استشهدت مساء اليوم الأحد امرأة مسنة في الستين من عمرها، وطفلة في السادسة عشرة، وإصيبت ثالثة، جراء قصف للحوثيين على منزل أحد المواطنين في مدينة حيس.

 

وقالت المصادر، إن المرأة والطفلة قتلتا إثر سقوط قذيفة أطلقها الحوثيونه على منزل المواطن علي محمد شهاب، بحارة المحل في مدينة حيس جنوب الحديدة.

 

إلى أطلق ناشطون من أبناء تهامه، نداء استغاثة للمنظمات الدولية، لإنقاذ أكثر من 30 ألف نسمة هم سكان مدينة حيس وعدد من القرى المحيطة بها، من الحصار الذي يفرضه الحوثيون من الجهات الأربع عليهم.

 

وأشار الناشطون إلى أن السكان يعيشون أوضاعا مأساوية جراء الحصار والقصف المستمر، مؤكدين أن هناك أزمة إنسانية حقيقية تعيشها تلك المناطق.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص