الحوثيون يقتلون بعضهم في الساحل الغربي

أفادت مصادر يمنية، الأربعاء، باندلاع اقتتال بين مسلحي ميليشيات الحوثي الإيرانية، الأمر الذي تسبب في مقتل وإصابة عدد منهم.
وأورد مراسلنا أن الاشتباكات نشبت بين الحوثيين، إثر إقدام أفراد نقطة أمنية تابعة لما يسمى بـ"جهاز الأمن الوقائي" التابع للميليشيات على فتح النيران على مسلحين فروا من جبهة الساحل الغربي لليمن.

وطبقا للمصادر، فقد أطلق عناصر الجهاز النار على مركبتين كانتا تقلان مسلحين حوثيين أثناء المرور عبر النقطة، بعد اتهام من كانوا بداخلهما بالفرار من جبهة الساحل الغربي.

وأقدم أفرد النقطة الأمنية ذاتها على خطف عشرة من عناصر الميليشيات بتهمة "التفريط والفرار" من جبهة الساحل، غالبيتهم من أطفال واقتادوهم إلى جهة مجهولة.

مواجهات عنيفة بالدريهمي

وفي سياق آخر، قتل 16 عنصرا من ميليشيات الحوثي الإيرانية في مواجهات مع المقاومة اليمنية المشتركة في جبهة الدريهمي بمحافظة الحديدة خلال الساعات الماضية، ووفقا لمصادر طبية وعسكرية فإن الميليشيات نقلت قتلاها إلى مستشفى العلفي.

وتستمر المواجهات بين المقاومة اليمنية من جهة والانقلابيين من جهة أخرى في الأطراف الجنوبية الغربية للدريهمي، كما تشهد جبهة زبيد اشتباكات متقطعة بين الطرفين.

وشنت الميليشيات الموالية لإيران حملة خطف تستهدف أبناء قبيلة الزرانيق في مديرية بيت الفقيه.

وأكدت مصادر قبلية أن الميليشيات خطفت العشرات من أبناء الزرانيق، وزجت بهم في سجونها بتهمة الانتماء وموالاة المقاومة.

من جانب آخر، واصل الانقلابيون حفر الخنادق وإقامة سواتر ترابية في شارع الكورنيش بمدينة الحديدة، وإعاقة حركة المئات من السكان.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص