الهجرة الدولية تٌعيد أكثر من 140 لاجئاً صوماليا من اليمن لبلادهم بشكل طوعي

أعلنت المنظمة الدولية للهجرة، اليوم الثلاثاء، إعادة 141 لاجئا صوماليا من اليمن إلى بلادهم، بشكل طوعي، في دفعة ترفع العدد الإجمالي للاجئين الصوماليين العائدين، في 2018، إلى ألفين و239.
 
وقال سبأ المعلمي، مسؤول الإعلام والاتصالات في مكتب المنظمة باليمن، إن "141 لاجئا صوماليا، جرت إعادتهم إلى بلادهم، الإثنين، عبر ميناء عدن جنوبي اليمن"، بحسب وكالة الأناضول.
 
وأضاف أن هذه الدفعة الـ17 التي يتم إجلاؤها من اليمن إلى الصومال في عام 2018.
 
ولفت إلى أنه بإجلاء هؤلاء اللاجئين، "يرتفع عدد اللاجئين الصوماليين ممن جرت إعادتهم طوعا من اليمن إلى بلادهم، في 2018، إلى ألفين و239".
 
وتعد اليمن وجهة للاجئين ومهاجرين من دول القرن الإفريقي، وخصوصا من الصومال وإثيوبيا، ممن يتخذون من هذا البلد، في معظم الأحيان، معبرا للوصول إلى دول الخليج، سيما المملكة العربية السعودية.
 
ووفق أرقام أممية سابقة، فإن اليمن يستضيف 280 ألف لاجئ ومهاجر، معظمهم من الصومال.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص