بنك التضامن يغلق أبوابه بعد اختطاف الحوثيين لعدد من موظفيه

قالت مصادر متطابقة بالعاصمة صنعاء، إن سلطة الحوثيين اعتقلت مسؤولا في بنك التضامن واثنين من موظفي البنك، واقتادتهم إلى سجن الأمن القومي، الأمر الذي دفع البنك إلى وقف نشاطاته في مناطق سيطرة الجماعة.

 

وبحسب المصادر، فإن الجماعة اعتقلت مدير الخزينة واثنين من موظفي البنك، واقتادتهم إلى سجن الأمن القومي، بعد رفض البنك الاستجابة لضغوطات تمارسها الجماعة للحصول على جزء من أرباح البنك للعام 2018.

 

وقالت إن البنك أوقف نشاطه في المركز الرئيس، أمس الأحد، وأغلق جميع فروعه في العاصمة صنعاء الخاضعة لسيطرة مليشيا الحوثي، الذراع الإيرانية في اليمن.

 

وطالب الحوثيون البنك بتسليم تقارير تفصيلية وبيانات مالية تخص البنك، وتشكك بالتقارير التي رفعها البنك للبنك المركزي، واعتبرتها وهمية وغير صحيحة.

 

ولم يصدر حتى اللحظة أي تعليق من قبل بنك التضامن حول هذه التفاصيل، إلا أن المؤسسات المصرفية وعلى رأسها البنك تتعرض باستمرار لعمليات ابتزاز من قبل الحوثيين.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص