الدول الراعية للعملية السياسية تطالب بصرف رواتب جميع موظفي الدولة

طالبت الدول الراعية للعملية السياسية في اليمن، ببذل مزيد من الجهود، لسرعة دفع رواتب جميع موظفي الدولة المدنيين في اليمن وضمان سرعة الإعلان عن الميزانية.

ورحب بيان صادر عن سفراء الدول الراعية للعملية السياسية باليمن، بجهود الحكومة الرامية إلى تعزيز الأمن والاستقرار وتحسين الظروف المعيشية وتقديم الخدمات، خصوصاً التقدم الذي تم إحرازه مؤخراً في دفع الرواتب والاتفاق على ميزانية لعام 2019.

وأشار البيان إلى حاجة دعم المجتمع الدولي للحكومة اليمنية وذلك لتقديم الخدمات لكافة أبناء الشعب اليمني ودفع الرواتب والتخفيف من المعاناة الإنسانية وتعزيز التعافي الاقتصادي وإعادة البناء، بحسب وكالة سبأ الحكومية. 

وأكد البيان دعم الدول للبنك المركزي اليمني في تنفيذ خطة العمل الطارئة التي تبناها والهادفة إلى تثبيت سعر صرف الريال اليمني بهدف تعزيز الاقتصاد والأوضاع الإنسانية والظروف المعيشية لكافة أبناء الشعب اليمني.

كما جدد السفراء دعمهم للإجراءات التي اتخذتها الحكومة لمنع واردات النفط غير القانونية.

ونوه البيان بأهمية التنمية الاقتصادية وذلك لتخفيف المعاناة الإنسانية، مؤكداً على أهمية استمرار تدفق السلع الإنسانية والتجارية، بما في ذلك الوقود والغذاء، عبر موانئ الحديدة والصليف ومن ثم عبر الطرق الأخرى دون أي عراقيل.

وثمن البيان الجهود الدولية والمساعدات التي يتم تقديمها للشعب اليمني وذلك لمساعدته في التخفيف من الوضع الإنساني في اليمن.

ويأتي بيان السفراء بعد لقائهم الأسبوع الماضي بوزير الخارجية خالد اليماني ومحافظ البنك المركزي اليمني حافظ فاخر معياد.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص