وفاة أسرة كاملة بحادث مروع في طريق العبر (صورة)

تتوالى الحوادث المروعة التي تحدث في طريق العبر الذي أصبح يعرف بأنه "طريق الموت"، والتي كان آخرها وفاة أسرة كاملة يوم أمس الثلاثاء.

 

وقالت مصادر مطلعة، إن أسرة الناشط في الحراك الجنوبي ياسر مصايب الذي قتل في مسكنه بحي عمر المختار بعدن، لاقت حتفها كاملة أثناء سفرها من سيئون إلى عدن.

 

وبحسب المصادر، فإن الأسرة حينما علمت بمقتل "ياسر"، قررت السفر من سيئون إلى عدن، وفي الطريق وقعت الفاجعة، حيث تعرضت لحادث مروع، أودى بحياة زوجته وطفلاه وعمته وشقيقه مازن، بينما أصيب عمه وابنتي شقيقه "أنغام وساره".

 

وفي أمس الأول، توفي الشيخ حسن غراب وزوجته وأصيب أربعة من أبناءه بحادث مروع في طريق العبر أثناء عودتهما من أداء العمرة.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص